انتقل إلى المحتوى الرئيسي
LMRA Talent Portal

الأهداف والمنهجية

أولاً: الأهداف

مسح المنشآت حول هيكلية وتوزيع الأجور 2006 كما أشرنا أول مسح ينفذ في مملكة البحرين وإن الهدف الأساسي من جمع بياناته يتمثل في الحصول على معلومات أساسية حول هيكلية وتوزيع الأجور داخل منشآت القطاع العام والخاص بالإضافة إلى خصائص تلك المنشآت للتعرف على التغيرات التي طرأت على سوق العمل المحلي ولإيجاد قاعدة يمكن من خلالها دراسة خصائص المنشآت، كما أن جمع مثل هذه البيانات يتيح الفرصة لتقييم الإطار العام للسياسات التي تهدف إلى إعادة تنظيم وتطوير سوق العمل المحلي ليواكب المستجدات الإقليمية والدولية. ويمكن تلخيص أهداف المسح بما يلي:

  1. التعرف على هيكلية العمالة حسب الخصائص الاجتماعية والاقتصادية.
  2. التعرف على هيكل الأجور والرواتب وساعات العمل ومتوسط الأجر.
  3. دراسة عدد أيام العمل الفعلية وعدد النوبات.
  4. توفير بيانات المنشآت وفقاً للنشاط الاقتصادي وهيكل رأس المال وسنة بدأ النشاط الاقتصادي.
  5. التعرف على التركيب المهني للعاملين ومستوى المهارة.

ثانياً: المنهجية

استندت منهجية المسح بشكل أساسي على التوصيات والمفاهيم والمعايير الصادرة من مكتب الإحصاء بالأمم المتحدة و منظمة العمل الدولية الخاصة بمسوح القوى العاملة وكذلك الاطلاع على تجارب بعض الدول الخليجية والعربية في هذا المجال وتم تنفيذ المسح بأسلوب العينة وتتلخص المنهجية في التالي:

1. وحدة العد
تم اختيار المنشأة العاملة والمؤمن عليها في القطاع الخاص من سجلات الهيئة العامة للتأمينات الاجتماعية مضاف إليها القطاع العام من سجلات الهيئة العامة لصندوق التقاعد.

2. الإطار
استندت عينة المسح على إطار سجلات الهيئة العامة للتأمينات الاجتماعية وسجلات الهيئة العامة لصندوق التقاعد والمنشآت التي يعمل بها عامل فأكثر في السنة المالية (فبراير2006).

3. الشمول
شمل إطار المسح كافة المنشآت التي يعمل بها عامل فأكثر من مختلف محافظات مملكة البحرين واستبعدت المنشآت العاملة في النشاط الزراعي.

4. العينــــة
4.1 عينة القطاع الخاص
4.1.1 المنشآت
وقع توزيع العينة حسب طريقة تصميم الاختيار المنطقي (the non-probability sample) أو ما يعبر عنها أيضا بـ (the cut-off sampling) التي تعتمد على وضع نسبة معاينة مختلفة لكل فئة من المجتمع موضوع الدراسة على أن يتم مراعاة هذه النسب في معالم التكبير. وتستخدم هذه الطريقة عادة في المسوح المتعلقة بالمنشآت حيث يتم اختيار جميع المنشآت الكبيرة ضمن العينة وذلك قصد تفادي وجود النسبة الهامة من العينة ضمن المنشآت صغيرة الحجم التي عادة ما يكون فيها عدم الاستجابة مرتفعا نسبيا. كما أن التغيرات في توزيع هيكلية ومتوسطات الأجور وعدد ساعات العمل وهيكلة العمالة في المنشآت الكبيرة مماثلة للتغيرات التي تحصل على مستوى جميع المنشآت.
تم استعمال فرضيتين لتوزيع عينة المسح حسب النشاط وعدد العاملين :

علما أن تصميم نايمان يختلف عن التوزيع النسبي (Random allocation) باعتماده على متغير يقيس نسبة التجانس بين أفراد المجتمع الذين ينتمون إلى نفس الفئة. فإذا كان هنالك تجانس بين أفراد ينتمون إلى نفس الفئة أو strata فتكون نسبة المعاينة صغيرة وإذا كان هناك تباين بينهم فتكون نسبة المعاينة كبيرة.

وقد تم أخذ الفرضية الثانية التي تعطي أهمية للمنشآت ذات الحجم الكبير وتأخذ في الاعتبار عامل التجانس. والملاحظ في هذه الجداول أنه عندما نعتمد على طريقة العينة النسبية يكون عدد المنشآت في نشاط النسيج 87 بينما حسب طريقة نايمان تحتوي العينة على 41 منشأة فقط في نشاط النسيج بسبب تجانس الأجور في هذا النشاط .
وطبقاً للفرضية التي تم اعتمادها فقد تم سحب عينة حجمها 1164 منشاة من إطار سجلات الهيئة العامة للتأمينات الاجتماعية.

4.2 عينة القطاع لعام
4.2.1 المنشآت
نظراً لتجانس الأجور لدى العاملين بالقطاع العام تم اختيار 5 وزارات حكومية و5 مؤسسات شبة حكومية استناداً إلى الإطار الذي تم توفيره من قبل الهيئة العامة لصندوق التقاعد آخذين في الاعتبار خصوصيات أنظمة الرواتب وهيكل العمالة فيها.

4.2.2 العاملين
تم اختيار 50 عاملاً فقط من كل منشأة وقعت ضمن العينة أي ما يعادل 500 عامل في المجموع .

5. النطاق:
اشتملت استمارة المسح على الآتي:
5.1 البيانات التعريفية
وتغطي هذه البيانات أهداف المسح وكل ما يخص البيانات الأساسية للمنشأة من بدء النشاط والعنوان وهيكل رأس المال والنشاط الاقتصادي وساعات العمل الاعتيادية اليومية وأيام العمل.

5.2 استبيان المنشآت
وتغطي هذه البيانات كل ما يخص المنشآت من عاملين حسب فئات المستوى المهني، الأجور والعلاوات والمزايا العينية والعلاوات الأسرية وملحقات الأجور والتدريب، العمالة الخارجة من المنشأة تعويضاتها ومكافآتها، الصعوبات في التوظيف، الخطط المستقبلية ، توقف المنشأة وأسباب التوقف.

5.3 استبيان العاملين
وتغطي هذه البيانات التعريفية والخصائص الاجتماعية والاقتصادية للعامل كالاسم، الرقم الشخصــي، الجنـــس، العمـــر، منطقة السكن،الجنسية، الحالة الزوجية، المستوى التعليمي، التخصص العلمي، المهنة، ساعات العمل (الاعتيادية والإضافية)، الأجور والرواتب ومزاياها وملحقاتها، التعويضات والمكافآت، طريقة صرف الأجر، الاستقطاعات، سنوات الخدمة والخبرة، النوبات وطبيعة العقد والتدريب.
وتأخذ هذه البيانات لكافة الأنشطة الاقتصادية سواءً كانت صناعات تحويلية أو صحية أو تعليم أو قطاع التشييد والبناء.. الخ. واستثنيت الأنشطة الزراعية.

6. فترة إجراء المسح
امتدت فترة جمع البيانات لمدة شهر ونصف ابتداء من ( 15 أبريل وحتى 31 مايو) 2006م.

7. الإسناد الزمني
لقد تم تحديد الإسناد الزمني لبيانات المسح وفقاً لما يلي:
7.1 المنشآت
بعام مالي يمتد من 1/1/ 2005م وحتى 31/12/2005م طبقاً للتقويم الميلادي وفي حالة اختلاف السنة المالية تجمع البيانات حسب طبيعة النظام المالي المستخدم بأحد الأعوام الذي يقع فيه ستة شهور فأكثر في العام المالي 2005م.
ماعدا أيام العمل الفعلية وإجمالي المشتغلين وكذلك المبالغ المدفوعة كانت بشهر ميلادي واحد وهو مارس 2006 م.

7.2 العاملون
بشهر ميلادي واحد وهو شهر مارس 2006م ماعدا المنح الإضافية والمكافآت غير المنتظمة والتدريب فكان خلال عام 2005.

8. أسلوب جمع البيانات
تم إتباع أسلوب الاتصال المباشر لجمع البيانات الخاصة بمسح المنشآت حول هيكلية وتوزيع الأجور 2006م وعلى مرحلتين هما:
8.1 قام الباحث في المرحلة الأولى بالتعرف على المسئولين في المنشآت الخاضعة في منطقة عمله وقد قام بتسليمهم رسالة توضيحية عن المسح وأهميته وأهدافه كما قام بتسليمهم استمارة المسح حيث طلب من المسئولين بالمنشأة بملأ البيانات الخاصة بالمنشأة وتحديد موعد لاستلامها وأخذ موعد لملأ بيانات العاملين الذين تم اختيارهم ضمن العينة.

8.2 قام الباحث في المرحلة الثانية بمراجعة البيانات الخاصة بالمنشأة مع المسئولين فيها ثم قام بملأ بيانات العاملين مباشرة معهم في الوقت الذي يحدده صاحب المنشأة.

8.3 إذا تعددت الأنشطة الاقتصادية المستقلة عن بعضها إدارياً ومالياً داخل المنشأة الواحدة وتوفرت عنها بيانات تفصيلية لكل نشاط على حدة، تخصص استمارة واحدة لكل نشاط وإذا تعذر، تخصص استمارة واحدة للنشاط الرئيسي للمنشأة.

9. مراحل تنفيذ المسح
إن مسح المنشآت حول هيكلية وتوزيع الأجور 2006م شأنه شأن المسوح الإحصائية الأخرى التي تمر بثلاث مراحل أساسية لتنفيذها وهي:
9.1. مرحلة الإعداد والتحضير
وهي المرحلة التي تم فيها تحديد وبلورة الأهداف ودراسة التوصيات الدولية المتعلقة بالمسح والاطلاع على تجارب الدول الأخرى إضافة إلى تحديد المفاهيم والتعاريف وتصميم الاستمارات والجداول وأسلوب المعاينة وحجمها وأسلوب جمع البيانات والمراجعة والترميز وكتابة البرامج الخاصة بإدخال ومعالجة البيانات ومن ثم اختيار وتدريب العاملين وإجراء التجربة القبلية.

9.2. مرحلة العمل الميداني
وهي المرحلة التي تم فيها جمع البيانات ومراجعتها ميدانياً للتحقق من شموليتها، اتساقها ودقتها آخذين في الاعتبار ضرورة وجود قواعد لمراجعة بنود الاستمارة يمكن للباحث الاستفادة منها.

9.3. مرحلة تجهيز البيانات ونشرها
وهي المرحلة التي يتم فيها مراجعة البيانات وترميزها وإدخالها في الحاسب الآلي مكتبياً تحت تدابير المراقبة للجودة والاتساق ومن ثم النشر.

10. المشتغلون

11. الحملة الإعلامية
في هذا البند تم تحديد الحملة الإعلامية التي تسبق عملية جمع البيانات بهدف تشجيع وحث المسئولين في المنشآت المختارة ضمن مفردات العينة على التعاون مع الباحثين حيث تضمنت مقالات صحفية باللغة العربية والانجليزية بهدف شرح الأهداف وأسلوب التنفيذ. كما تم تصميم مطويات عن المسح باللغة العربية والانجليزية توضح أهمية المسح وأهدافه وتم توزيعها من قبل الباحثين على أصحاب المنشآت.

12. تعديل إطار المسح
خلال العمليات الميدانية اتضح أن الأنشطة الاقتصادية التي تم الاعتماد عليها من خلال سجلات الهيئة العامة للتأمينات الاجتماعية تحتوي على أنشطة اجتماعية وأنشطة أخرى لا يشملها المسح. لذا تم تعديل قاعدة المسح بحذف المنشآت التي تعمل في المجال الاجتماعي مثل الكنائس والجمعيات الرياضية والجمعيات الأهلية والجمعيات التعاونية. كما تم حذف المنشآت الفردية والمنظمات الدولية وقوارب الصيد.

13. نسبة الاستجابة
تم زيارة بـ1174 منشأة من القطاعين العام (حكومي، شبه حكومي) والخاص. وبعد العديد من الزيارات المتكررة كانت نتيجة الزيارة كالتالي :

* لسفر صاحب المنشأة أو المنشأة تحت الصيانة
وعلى هذا الأساس تكون نسبة عدم الاستجابة في حدود 15.7% (164+20):1174. وهو حد معقول في مسوح المنشآت. وتمثل عينة المنشآت العاملة في القطاع الخاص مجموع المنشآت المسجلة لدى الهيئة العامة للتأمينات الاجتماعية خلال شهر فبراير 2006 والتي تعمل في الأنشطة غير الزراعية وغير الاجتماعية حيث يبلغ عددها 26885.

14. معالم التكبير
وقد تم ترجيح معالم التكبير أخذا في الاعتبار نسبة عدم الاستجابة. أما المنشآت المتوقفة والمنشآت غير الموجودة على أرض الواقع والتي صرحت خلال شهر فبراير 2006 لدى الهيئة العامة للتأمينات الاجتماعية عن العاملين لديها فقد تم احتساب معالم التكبير المناسب لها قصد تقدير عددها في كامل المجتمع.

فإذا طبقنا معالم التكبير يقدر عدد المنشآت غير الموجودة على أرض الواقع بـ3396 منشأة أما المنشآت المتوقفة فيبلغ عددها 3670 منشأة من مجموع 26885 منشأة صرحت عن العاملين لديها خلال شهر فبراير 2006.

كما تجدر الملاحظة أن معالم التكبير تم تحديدها أولا على مستوى المنشآت قصد تمثيل كامل المجتمع على مستوى الأنشطة الاقتصادية وحجم المنشأة. وفي مرحلة ثانية تم استخراج معالم التكبير للعاملين حسب الأنشطة الاقتصادية للمنشأة وحجمها والجنس والجنسية.

آخر تحديث: 17-05-2007